الرئيسية / مواضيع عامة / مواضيع عشوائية / مفهوم الغلاف الجوي

مفهوم الغلاف الجوي

ماهي طبقة الأوزون واهميتها

ماهو الغلاف الجوي

  • يمكن تعريف الغلاف الجوي على أنه الطبقة الرقيقة التي تحيط بكوكب الأرض، وذلك للحفاظ علي الحياة بشكل عام.
  • تتكون طبقة الغلاف الجوي من بعض الغازات وبعض من المركبات الكيميائية، قليلة الكثافة عند الاتجاه للأعلى.
  • بفضل الجاذبية الأرضية تنجذب هذه الطبقة إلى سطح كوكب الأرض، وقد يمتد الغلاف الجوي إلى كيلومترات أعلى سطح كوكب الأرض.

أهمية الغلاف الجوي

  • يقوم الغلاف الجوي بمنع مرور الأشعة فوق بنفسجية التي تضر الكائنات الحية على سطح كوكب الأرض.
  • له قدرة كبيرة في عملية توزيع درجات الحرارة على سطح كوكب الأرض، ويعمل كمنظم للأشعة التي تنتجها الشمس.
  • يعد حاجز، وذلك حتى يمنع حدوث نفاذ لكل الإشعاع المنتمي لكوكب الأرض إلى الفضاء.
  • في حالة عدم وجود هذا الغلاف الجوي لحدث تجاوز في درجات الحرارة على سطح كوكب الأرض وقد تصل إلى حوالي مئتين درجة مئوية.
  • يعمل على تزويد جميع الكائنات الحية الموجودة على سطح كوكب الأرض بالهواء اللازم لعملية التنفس، وذلك يحدث من أجل بقاءهم على قيد الحياة لأطول مدّة ممكنة.
  • يحتوي الغلاف الجوي على أغلب المكونات التي يجب توافرها حتى يوجد حياة على كوكب الأرض، مثل الأكسجين وغاز ثاني أكسيد الكربون اللازم لعملية البناء الضوئي الخاص بالنباتات الموجودة على كوكب الأرض وغاز النيتروجين أيضا يتوفر بسبب هذا الغلاف الجوي صاحب الأهمية الكبيرة.
  • يحتوي الغلاف الجوي أيضا على بعض من الغازات والمواد الناتجة عن تفاعلات كيميائية مختلفة يحتاجها الإنسان في القيام بالعديد من الأنشطة الحيوية المختلفة بطريقة مباشرة أو بطريقة غير مباشرة.
  • يعد الغلاف الجوي واسطة بين كل من الفضاء الخارجي وكوكب الأرض، وتقوم جميع الطائرات في استخدام هذا الغلاف الجوي في حالة التنقل من مكان إلى مكان آخر.
  • يشكل أيضا الغلاف الجوي وَسَط جيد لعملية انتقال مختلف الأصوات.
  • يقوم الغلاف الجوي بالمساهمة في عملية توزيع بخار الماء في مختلف الأماكن الموجودة في العالم.
  • تدخل حركة هذا الغلاف الجوي في حدوث العديد من الظواهر الكونية الطبيعية، مثل عملية تكوين الغيوم والسحب، هطول الأمطار، وحدوث عملية تجانس للهواء عن طريق مكوناته، وانتشار الرياح وهبوبه.
  • يقوم الغلاف الجوي بالمساهمة في الحفاظ على كوكب الأرض من العديد من التغيرات الضخمة التي تحدث بشكل مفاجئ، ويرجع المسبب الأساسي لحدوث هذه التغيرات الكبيرة إلى حدوث ارتفاع في درجات الحرارة.
  • الغلاف الجوي هو الذي يقوم بإعطاء السماء هذا اللون الأزرق الرائع في وضوح النهار، وذلك الشيء يعطي أثر على العديد من المسطحات المائية التي تبدو ذات لون أزرق هي الأخرى، ومن خلال جميع النقط المذكورة يمكن عمل بحث عن الغلاف الجوي وطبقاته.

سمك الغلاف الجوي

  • يمكن تقدير سمك الغلاف الجوي بحوالي مئة كيلو متر، هذا الرَّقَم قد يمثل بعد خط يعرف بخط كارمن عن كوكب الأرض.
  • الحد الذي يفصل بين كل من هذا الغلاف الجوي والفضاء الخارجي هو الخط الذي يطلق عليه خط كارمن.
  • تم تكوين الغلاف الجوي من طبقات عددها أربعة.
  • يطلق على الطبقة الأولى من طبقات الغلاف الجوي اسم طبقة التروبوسفير، وهذه الطبقة تعد هي الطبقة القريبة من سطح كوكب الأرض.
  • تعد الطبقة الأولى من طبقات الغلاف الجوي هي التي تعيش فيها جميع الكائنات الحية، التي يحدث فيها التغيرات الخاصة بالطقس وامتدادها من سطح كوكب الأرض يصل إلى حوالي 14.5 كيلو متر.
  • الطبقة الثانية تعرف باسم طبقة الستراتوسفير وتتميز هذه الطبقة بوجود طبقة تعرف بطبقة الأوزون الشهيرة، وتوجد هذه الطبقة بشكل مباشر أعلى الطبقة الأولى للغلاف الجوي وهي طبقة التروبوسفير.
  • ارتفاع طبقة الستراتوسفير من سطح كوكب الأرض حوالي خمسين كيلو متر.
  • الطبقة الثالثة هي طبقة يطلق عليها الميزوسفير وهذه الطبقة مرتفعة ويصل ارتفاعها إلى حوالي خمس وثمانون كيلو متر أعلى سطح كوكب الأرض، وهذه الطبقة لها أهمية كبيرة جدا، حيث تقوم بحماية كوكب الأرض من الشهب والنيازك التي تضر بكوكب الأرض وسكانه.
  • تقوم طبقة الميزوسفير بحرق أي من الشهب والنيازك فور الدخول إليها، وهي الطبقة التي تفسر كيف يحمي الغلاف الجوي الأرض من النيازك.
  • الطبقة الأخيرة هي طبقة تسمى طبقة الثيرموسفير تتكون هذه الطبقة الأخيرة من طبقات الغلاف الجوي بطبقتين مختلفتين، حيث تحتوي على طبقة تعرف باسم الأيونوسفير وطبقة تعرف باسم الإكزوسفير، وترتفع هذه الطبقة مسافة كبيرة أعلى سطح كوكب الأرض حوالى 600 كيلو متر، ومن خلال هذه النِّقَاط السابقة يمكن معرفة خصائص طبقات الغلاف الجوي السبعة.
  • تحدث في هذه الطبقة الأخيرة من طبقات الغلاف الجوي ظاهرة تعرف باسم ظاهرة الشفق القطبي أو المعروفة باسم أورورا.
  • طبقة الأيونوسفير من الطبقات الممتدة من طبقة الثيرموسفير والميزوسفير حوالي 965 كيلو متر وما يميز هذه الطبقة هو أنها تحتوي على العديد من الأيونات والإلكترونات الحرة.
  • طبقة الأيونوسفير لها أهمية كبيرة، حيث إنها المسبب الأساسي في جعل عملية الاتصالات اللاسلكية عملية متاحة وممكنة.
  • جميع الموجات الخاصة بالراديو يحدث لها عملية انعكاس، وذلك عند مرورها بطبق الأيونوسفير إحدى المكونات الرئيسية لطبقة الثيرموسفير.
  • ثاني مكون أساسي لطبقة الثيرموسفير (طبقة الإكزوسفير) ممتدة هذه الطبقة أعلى الثيرموسفير بحوالي عشر ألاف كيلو متر فوق سطح كوكب الأرض وهي أعلى طبقات الغلاف الجوي، تقوم هذه الطبقة بالتلاشي بشكل متدرج، وذلك كلما حدث الاتجاه نحو الفضاء الخارجي.
  • يوجد العديد من الفواصل بين كل طبقة من الطبقات المكونة للغلاف الجوي.

الغلاف الجوي يحمي الارض

  • يعد هذا الكوكب الأزرق هو الكوكب الوحيد داخل المجموعة الشمسية التي تشتمل على تسع كواكب، ويتميز بقدرته على وجود حياة عليه لجميع ومختلف الكائنات الحية.
  • والمسبب الأساسي لوجود الحياة على هذا الكوكب الأزرق يكون الماء، الذي يعد المصدر الرئيسي لعيش جميع الكائنات الحية وبقاءها على قيد الحياه سواء كانت هذه الكائنات حيوانات أو نباتات أو الإنسان وغيرهم.
  • يتميز أيضا كوكب الأرض بوجود الغلاف الجوي الذي يحميه من الإشعاع الضار سواء الأشعة الفوق بنفسجية أو غيرها المسببة لضرر كبير على حياة الإنسان والعديد من المشكلات ذات التأثير السلبي أيضا.

ماهي طبقة الأوزون واهميتها

  • توجد طبقة الأوزون في إحدى الطبقات المكونة للغلاف الجوي وهي طبقة الستراتوسفير.
  • الأوزون هي شكل آخر من أشكال غاز الأكسجين ويعرف كيميائيا برمز أوه ثري.
  • يعد الأوزون من الغازات المعروفة بشدة التفاعل وتتميز بأنها غير مستقرة.
  • من الضروري وجود طبقة الأوزون حتى يتواجد حياة على سطح كوكب الأرض المعروف بالكوكب الأزرق.
  • يعمل الأوزون على حماية الكائنات الحية من الأضرار التي يمكن أن تحدث لهم من خلال العديد من الإشعاعات الكونية الضارة بصحة الكائنات كلها.
  • الأشعة الضارة المسببة لحدوث الأمراض السرطانية والضر بالعديد من المحاصيل الزراعية وقتل عدد لا بأس به من الكائنات البحرية يحمينا منها الأوزون المتواجد في إحدى الطبقات المكونة للغلاف الجوي.

تلوث الغلاف الجوي

  • يشكل تلوث الغلاف الجوي عديد من المخاطر المختلفة، التي تهدد صحة الإنسان والكائنات الحية الأخرى بشكل عام.
  • يؤثر التلوث الذي يحدث لهذا الغلاف الجوي على مختلف العناصر المهمة في استمرار جميع الكائنات على كوكب الأرض.
  • يوثر أيضا التلوث الذي يحدث بشكل سلبي على جميع التغيرات المناخية المختلفة.
  • يوجد عوامل مؤثرة ومسببة في حدوث هذا التلوث للغلاف الجوي، منها عوامل تحدث بفعل الإنسان ومنها عوامل أخرى تحدث بفعل الطبيعة.
  • العوامل التي تحدث بفعل البشرية تتمثل في وجود العديد من المخلفات التي تصدر عن العديد من التجارِب النووية، والمخلفات التي تنتج عن تشغيل المحركات والمعدات المختلفة المعتمدة اعتماد كلي على الوقود.
  • العوامل التي تحدث بفعل الطبيعة تكون مثل حدوث البراكين، والعديد من الثورانات الطبيعية.

طالع ايضا

Guidelines With The simplest way So that you can Prefer These Status Hardware To assist you to Win

Expose your enigma associated with Casino Online online poker Potato chips Unwanted weight as well …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *