الأخبار العاجلة
الرئيسية / اخبار / ماهي أسباب وفاه مصطفى حفناوي

ماهي أسباب وفاه مصطفى حفناوي

الساعات الذهبية اللازمة للنجاة من الجلطات الدماغية

حالة من الحزن انتابت رواد مواقع التواصل الاجتماعي، بعد وفاة اليوتيوبر الشاب مصطفى حفناوي، منذ بضعة ساعات، أثر الإصابة بجلطة في المخ، أفقدته الوعي لعدة أيام، إلا أن وافته المنية عصر اليوم.

وتعتبر الجلطات الدماغية من الأمراض الخطيرة التي تستدعي التدخل الطبي الفوري، لأن إهمال علاجها قد يعرض المصابين بها للشلل النصفي أو الوفاة.

وهذا ما أكده الدكتور أحمد كامل، أستاذ مساعد المخ والأعصاب بكلية طب قصر العيني، مشيرًا إلى أن الوفاة من المضاعفات المحتمل أن يتعرض لها مرضى جلطات المخ، إذا لم يتم علاجها خلال الساعات الذهبية.

وأوضح كامل أن السكتة الدماغية تستدعي العلاج الفوري بالجراحة أو تناول الأدوية المذيبة للجلطات، لأن الجزء الذي يتعرض للجلطة في المخ يزداد حجمه، فيضغط على الأجزاء السليمة المجاورة له، مما يؤدي إلى تدهور وعي المريض، وقد ينتهي الأمر إلى الوفاة.

وأكد أستاذ مساعد جراحة المخ والأعصاب أن خطورة الجلطات الدماغية تكمن في تشابه أعراضها مع بعض المشكلات الصحية الأخرى، متابعًا: “قد يعاني المريض من ثقل في أحد الأطراف، نتيجة نقص البوتاسيوم أو فيتامين B بالجسم، أو الإصابة بالانزلاق الغضروفي القطني، وهي حالة مرضية تتسبب في صعوبة الحركة والشعور بألم وخدر في المنطقية السفلية من الجسم”.

وعليه، شدد كامل على ضرورة التوجه بالمريض إلى أقرب مستشفى تمتلك وحدة سكتة دماغية، للخضوع لعدد من الفحوصات الطبيبة، للكشف ما إذا كان يعاني من جلطة في المخ أم لا، موضحًا أن التصوير بالرنين المغناطيسي هو أفضل طريقة لاكتشاف الجلطات في الساعات الأولى من الإصابة بها.

ويعود السبب وراء شعور حفناوي بألم في المعدة والذي أسفر عن تشخيصه بطريقة خاطئة في البداية، هو تكوُّن الجلطة في أحد الشرايين المغذية للجهاز الهضمي، والتي انتقلت فيما بعد إلى المخ، بحسب كامل، الذي أشار إلى احتمالية أن يكون هذا المغض أيضًا رد فعل أصدره الجسم، نتيجة تكوُّن الجلطة في القلب، والتي انتقلت بعد ذلك إلى الدماغ عبر مجرى الدم.

طالع ايضا

الشتاء القادم موعد الموجه القادمه لكورونا

خوف من حدوث الموجة الثانية من كورونا في الخريف أو الشتاء في أجزاء كثيرة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *