الرئيسية / اخبار / بعض الحقائق الجديدة عن سارس CoV-2

بعض الحقائق الجديدة عن سارس CoV-2

ماهي نتائج البحث حول فيرس كورونا

بسبب الأقاويل التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات القليلة الماضية، بشأن أن كورونا ما هو إلا عدوى بكتيرية، تسبب تخثر للدم، نشرت منظمة الصحة العالمية بعض الحقائق الجديدة عن سارس CoV-2 على صفحتها الرسمية على موقع “فيس بوك”.

1- عدوى فيروسية

تم تحديد تسلسل الفيروس المُسبب لعدوى كوفيد-19 أكثر من 28,000 مرة، بواسطة المختبرات في جميع أنحاء العالم منذ اكتشافه، وتم الكشف عن إصابة أكثر من 5 مليون شخص بهذا الفيروس من خلال الاختبار، وإذا لم يكن مرض كوفيد-19 ناجمًا عن هذا الفيروس بالتحديد، فلن تظهر نتيجة الاختبار إيجابية.

2- لا يعالج بالأسبرين

يعتقد بعض الأشخاص أن مضادات تخثر الدم، مثل الأسبرين، من شأنها أن تعالج الجلطات الدموية المكتشفة في رئتي بعض المصابين بالالتهاب الرئوي الناجم عن فيروس كورونا، إلا أن الصحة العالمية قد أكدت خطأ هذه المعلومة، مشيرةً إلى أن الأطباء تقرر الأدوية المستخدمة تبعًا للحالة الصحية لكل مريض، وغير مسموح بتناول العقاقير المقترحة لعلاج كورونا دون استشارة الطبيب المختص.

3- تشريح جثث كورونا مسموح

أشيع أن منظمة الصحة العالمية قد صرحت بمنع تشريح جثث ضحايا فيروس كورونا، ولكنها نفت هذا الخبر، وأشارت إلى إمكانية تشريح جثث المتوفين بعدوى كوفيد-19، متابعةً: “لا توجد أي إجراءات خاصة للتصرف في هذه الجثث، ويجب على السلطات والمرافق الطبية أن تطبق سياساتها ونظمها القائمة التي تنظّم التصرف في جثث ضحايا الأمراض المعدية”.

4- يسبب نوعان من الالتهاب الرئوي

الالتهاب الرئوي الذي يعاني منه مريض فيروس كورونا المستجد، هو التهاب فيروسي في المقام الأول، ولكن اكتشف الأطباء أن تراجع قدرة المناعة على مكافحة مسببات الأمراض بسبب عدوى كوفيد-19، يجعل المرضى عرضة للإصابة بالتهاب رئوي آخر ناتج عن عدوى بكتيرية.

طالع ايضا

هل لقاح السل يساهم في خفض الوفيات الناتجة عن كورونا

أهميه لقاح السل في تخفيف أعراض كوفيد19 أفاد باحثون بأن لقاح السل BCG الذي يعطى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *