الرئيسية / مواضيع عامة / أبرز النصائح الضرورية لتقليل المخاطر استخدام الكمبيوتر والموبايل كثيرًا خلال العزل المنزلي

أبرز النصائح الضرورية لتقليل المخاطر استخدام الكمبيوتر والموبايل كثيرًا خلال العزل المنزلي

المخاطر الصحية للتعرض لاجهزة الكمبيوتر والهواتف لفتراات طويلة .

في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد في مختلف بقاع العالم، وما تبعه من تطبيق عدد من الإجراءات الاحترازية، التي تهدف إلى التباعد الاجتماعي، أصبح البقاء في المنزل أمرًا ضروريًا ومستمرًا، مما جعل الكثير من الأشخاص يمارسون عملهم داخل المنازل عبر أجهزة الكمبيوتر، إضافة إلى استخدام الهواتف المحمولة لفترات طويلة بهدف التسلية.

وعليه، يتم التعرض للضوء الأزرق المنبعث من شاشات تلك الأجهزة المختلفة بدرجة كبيرة، مما يتسبب في الإضرار بصحة البشرة والعينين.

المصدر الرئيسي للضوء الأزرق

يعتبر ضوء الشمس هو المصدر الرئيسي للضوء الأزرق، والتواجد في الهواء الطلق أثناء النهار هو المكان الذي يستمد الجسم فيه حصته من ذلك الضوء، ولكن هناك أيضًا العديد من المصادر الصناعية المشعة لذلك الضوء، بما في ذلك الإضاءة الفلورية وإضاءة LED وأجهزة التلفزيون ذات الشاشات المسطحة.

ولكن، التعرض للضوء الأزرق المنبعث من المصادر الصناعية لفترات طويلة قد يتسبب في الإصابة ببعض المخاطر الصحية، وفقًا لـ “Health line”، “All about vision”.

أضرار التعرض للشاشات لفترات طويلة

الضوء الأزرق واحد من السبعة ألوان المكونة للضوء المرئي، وله القدرة علي اختراق طبقات الجلد المختلفة، مما يحدث بها آثار وندوب واضحة، وأثبتت بعض الدراسات أن الضوء الأزرق له بعض التأثيرات الضارة التي تشابه التعرض للشمس لفترات الطويلة كالإصابة بالنمش.

كما أن الضوء الأزرق يؤثر على درجة استجابة الإنسان للنوم، إذ يرتبط النوم بمستقبلات الضوء الموجودة في العين، وهي مسؤولة عن إرسال أمر للمخ لكي يتوقف عن إفراز الملاتونينوم، وهي المادة المرتبطة بالقدرة على النوم.

ويخترق الضوء الأزرق العين وصولًا للشبكية، حيث أظهرت الدراسات المختبرية أن التعرض المفرط للضوء الأزرق يمكن أن يضر بالخلايا الحساسة للضوء في الشبكية، مما يتسبب في إحداث تغيرات تشبه تلك التي تنتج عن الإصابة بالتنكس البقعي، مما يهدد الرؤية.

ويعتبر الضوء الأزرق عالي الطاقة، فعند النظر إلى شاشات الكمبيوتر والأجهزة الرقمية الأخرى التي تنبعث منها كميات كبيرة من الضوء الأزرق، يتسبب ذلك في تعرض العين إلى الإجهاد، وبالتالي زيادة فرص الإصابة بالصداع المرتبط بمشكلات الرؤية.

نصائح لتقليل أضرار الضوء الأزرق

بسبب طبيعة العمل التي تتطلب استخدام الهواتف الذكية والحواسب الآلية، يصعب التخلي عن تلك التكنولوجيا في إتمام الأعمال والمهام اليومية، ولكن هناك بعض النصائح التي تساعد على تقليل أضرار الضوء الأزرق على البشرة والعين وتحسين القدرة على النوم، ومن أبرزها ما يلي:

محاولة تقليل وقت استخدام الحواسب الآلية، والهواتف وكذلك التليفزيونات قدر المستطاع، وعدم الجلوس أمامهم إلا عند الضرورة.

تقليل الإضاءة المنبعثة من الشاشات المستخدمة بمختلف أنواعها، عن طريق الإعدادات الخاصة بتلك الأجهزة لتقليل كمية الضوء الذي يتم التعرض له.

دهن الكريمات الواقية من أشعة الشمس، والغنية بمضادات الأكسدة، والتي من شأنها تقليل الأضرار الناتجة عن التعرض للضوء الأزرق، حيث أوصت بعض الدراسات بإمكانية تقليل أثر الضوء الأزرق عن طريق استخدام تلك الكريمات.

وضع الشاشات المطاطية أمام شاشة الحاسب الآلي، والتي تقلل من التعرض للضوء الأزرق وتحمي العين والبشرة.

يمكن الاستعانة ببعض النظارات التي تعمل على تقليل التعرض للضوء الأزرق بفعل احتوائها على طبقة مكونة من مادة ضد الانعكاس، حيث تعمل هذه الطبقة على تقليل الضوء الأزرق، كما أنه تم تصنيع نظارات حديثة صفراء اللون تعمل على حجب ذلك الضوء، ويمكن ارتدائها ليلًا لتقليل الأضرار عند استخدام الشاشات.

طالع ايضا

عصائر مفيده يجب تناولها بعد التمرين

قائمة بالمشروبات المفيدة للجسم والعضلات بعد التمرين رغم أهمية المياه وقدرتها على تعويض السوائل والأملاح …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *