الأخبار العاجلة
الرئيسية / طب / هل يساعد الزنك في تقوية مناعة الجسم والوقاية من فيروس كورونا؟

هل يساعد الزنك في تقوية مناعة الجسم والوقاية من فيروس كورونا؟

مدي فعالية الزنك في الوقاية من فيروس كورونا المستجد

الزنك هو عنصر تفرزه بعض أعضاء الجسم بشكل طبيعي وهو ضروري للكثير من الوظائف الحيوية، ويمكن الحصول عليه من بعض الأطعمة أو في صورة مكملات غذائية، لأن نقص حاجة الجسم منه يؤدي لمخاطر صحية عديدة، ومن أبرز فوائده تقوية الجهاز المناعي بالجسم للمساهمة في كبح العدوي، فهل يقي الزنك من الإصابة بفيروس كورونا المستجد؟

لا توجد معلومات دقيقة حول كورونا المستجد حتى الآن ولم يتعرف العلماء على سبل للوقاية من هذا الفيروس التاجي سوى تطبيق التباعد الاجتماعي، وغسل اليدين، وكذلك تطهير الأسطح، ولكن انتشار بعض الشائعات حول دور وفعالية عنصر الزنك في الوقاية من كورونا، أكد العلماء أهمية الزنك بالنسبة للجهاز المناعي، وكذلك بعدما تم البحث في الدراسات القديمة التي نشرت عن فيروس السارس، وفقًا لموقع “Drugs.com”.

يعد السارس أحد الفيروسات التاجية التي ينتمي فيروس كورونا لنفس عائلتها، وأظهرت دراسات مختبرية في عام 2010 أن الزنك يثبط نشاط فيروس السارس، مما يقلل من فرص حدوث العدوى، وكذلك يخفف حدة الأعراض، وتم التعرف على تلك النتائج معمليًا دون أن يتم تطبيقها بشكل فعلي، وباعتبار كورونا يحمل صفات مشتركة مع السارس فنظريًا يمكن أن يعطي نفس النتائج، ولكن لم يتم إثبات ذلك.

توجد مئات الدراسات التي تبحث في فعالية الزنك ضد نزلات البرد، وهناك أحد النظريات التي دعمها العلماء بشدة وهي أن الزنك يمكن أن يمنع ربط فيروس البرد بالخلايا داخل الغشاء المخاطي للأنف ويقمع الالتهاب، على الرغم من وجود نتائج متضاربة إلا أنه قد يكون فعال في بعض الحالات بينما أحيانًا يكون أقل تأثيرًا.

فوائد الزنك لتقوية مناعة الجسم

يعتبر الزنك أحد العناصر الضرورية لعمل الجهاز المناعي بالجسم إذ أنه يساعد الحمض النووي أن يعمل بشكل صحيح ويعزيز النمو الصحي للمناعة منذ الطفولة، ويحتاج جسم الإنسان إلى الزنك لتنشيط الخلايا الليمفاوية التائية، والتي تساعد في السيطرة على الاستجابات المناعية وتنظيمها ،وكذلك مهاجمة الخلايا المصابة.

تكمن خطورة نقص عنصر الزنك بالجسم في أنه يضعف وظائف الجهاز المناعي، والأشخاص الذين يعانون من نقص عنصر الزنك هم أكثر تعرضًا للإصابة بالعدوى.

حقائق أخرى عن عنصر الزنك

– ثبت أن الزنك يقلل من مدة نزلات البرد.

– لا يمكن تناول مكملات الزنك بجرعة عالية جدًا أو لفترات طويلة، لأنها يمكن أن تسبب السمية.

– الزنك مسؤول عن نشاط أكثر من 300 إنزيم مختلف في أجسامنا.

– عنصر الزنك ضروري لتوليف البروتين والحمض النووي، لذلك فهو مهم لشفاء الجروح بالجسم.

– يدعم النمو والتطور الطبيعي خلال الطفولة والمراهقة والحمل.

– يضمن الأداء السليم لبعض الحواس، مثل التذوق والشم.

طالع ايضا

ماهي أثار الافراط في تناول فيتامين د

ماهي أضرار كثره تناول فيتامين د أثار فيتامين “د” ضجة عبر الإنترنت، ووسائل التواصل الاجتماعي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *