الأخبار العاجلة
الرئيسية / تاريخ / نبذه تاريخية عن فاتح بلاد الشام

نبذه تاريخية عن فاتح بلاد الشام

من هو فاتح بلاد الشام؟

ان  بلاد الشام كانت محط انظار المسلمين  فهي الارض المبروكة التي سيطر عليها الروم منذ امد بعيد

اولى المواجهات العسكرية بين المسلمين والروم

بدات المسلمون ومنذ عهد قريب بالتفكير في فتح بلاد الشام، وفي ذلك الحين قد كانت موقعة موتة اولى هذه المساعي التي اراد بها المسلمون امتحان قوة الروم، وبعد وفاة النبي عليه العلاقات والسلام وتولي ابي بكر الصديق رضي الله عنه الخلافة، عقدت اول سرية بقيادة خالد بن سعيد بن العاص لمواجهة الروم في الشام.

الحملات العسكرية لفتح الشام

شكل الخليفة ابو بكر الصديق رضي الله عنه خمسة الوية من اجل فتح بلاد الشام، حيث اسند قيادة القوات المسلحة الاول الى يزيد بن ابي سفيان وامره بالتوجه الى العاصمة السورية دمشق والجابية، والجيش الثاني بقيادة شرحبيل بن حسنة وامر بالتوجه الى حوران، والجيش الثالث الذي كان تحت قيادة ابي عبيدة عامر بن الجراح وتوجه الى حمص، والجيش الرابع الذي كان تحت قيادة عمرو بن العاص وامره بالتوجه الى فلسطين، والجيش الخامس الذي شكل كجيش احتياط وكان تحت امرة عكرمة بن ابي جهل.

معركة اجنادين

بدات معارك فتوح بلاد الشام حينما توجهت جيوش الفتح اليها ورابطت في مواضع محددة فيها، وعندما معرفة هرقل الروم بحشود المسلمين امر جيشه بالانسحاب من المدن تكتيكيا والتمركز في منطقتين رييسيتين، هما: القدس وانطاكية، وفي ذلك الحين اجتمع المسلمون ذلك الاجراء بتوحيد الوية جيوشهم الاربعة، حيث حدثت اول مجابهة عسكرية كبرى بين المسلمين والروم في موقعة اجنادين سنة 13 للهجرة، حيث انتصر فيها المسلمون.

معركة اليرموك

بعد موقعة اجنادين واستكمالا لمسيرة الفتوحات الاسلامية مناشدة الصديق رضي الله عنه من خالد بن المولود ان يتجه بنصف جيشه المتمركز في جمهورية العراق الى الشام لمساندة جيوش المسلمين هناك، بعد ان قام رضي الله عنه بفتح جمهورية العراق وتثبيت اقدام المسلمين فيها، وفي سبيله الى الشام اصطلح مع عدد من المدن وحارب اخرى حتى وصل الى حوران حيث تنتظره جيوش المسلمين في الشام، وفي ذلك الحين فوض امراء الجيوش خالد ليصبح قايد المعركة المصيرية التي سوف تكون بين الروم والمسلمين، حيث اسفرت الصدام في اليرموك عن تقصي نصر كبير مهد لفتح جميع بلاد الشام، وبحلول العام التاسع عشر للهجرة اصبحت الشام كلها بيد المسلمين.

فاتح بلاد الشام

على هذا يرجع الفضل في فتح بلاد الشام الى الكثير من الصحابة الذين رووا بدمايهم الطاهرة ارض الشام، وفي ذلك الحين كان على راسهم: خالد بن الوليد، وابي عبيدة عامر بن الجراح، وشرحبيل بن حسنة، ويزيد بن ابي سفيان، وعمرو بن العاص رضي الله عنهم اجمعين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *