الأخبار العاجلة
الرئيسية / تاريخ / معلومات حول العصور الوسطى في أوروبا

معلومات حول العصور الوسطى في أوروبا

تاثير الاسلام على العصور الوسطى .

مرت أوروبا بعدة عصور بعد ميلاد المسيح عليه السلام وقسمها المؤرخين لعدة اقسام ومنها العصور الوسطى.

تاريخ بعد الميلاد

بدأت هذه الحقبة من تاريخ العالم الحديث بميلاد المسيح -عليه السلام-، ويقسم المؤرخون التاريخ

بعد الميلاد إلى العصور المسيحية والعصور الوسطى والتاريخ الحديث، وتختلف الحضارات بالتقويم

الذي تعتمده في التأريخ، فمثلًا تعتمد الحضارة الصينية اليوم على التقويم الصيني الغريغوري،

كما تعتمد بعض الدول الإسلامية على التاريخ الهجري، وفيما يلي أهم المعلومات عن العصور الوسطى

في أوروبا ومراحلها.

العصور الوسطى في أوروبا

هي الحقبة التي تلت العصر الحجري القديم، لتقوم بقطع فترة من تاريخ الإنسانية تقدر بحوالي عشرة قرون

من الزمان، وكانت بداية ظهور العصور الوسطى من القرن الخامس امتدادًا إلى القرن الخامس عشر بعد الميلاد،

وقسّم المؤرخون الغربيون التاريخ بعد الميلاد إلى ثلاث مراحل، العصور المبكرة والعصور الوسطى والعصور المتأخرة،

وتم تقسيم العصور الوسطى في أوروبا إلى ثلاث مراحل:

  • المرحلة الأولى: بدأت المرحلة الاولى من أواخر القرن الخامس بانهيارالإمبراطورية الرومانية وامتدت إلى أواسط القرن العاشر بعد الميلاد، وهذه الفترة نالت الجزء الكبير من الصراعات الحادة والمعارضات العميقة بين مبادئ الفن الإغريقي الروماني وبين مرتكزات الوندالية الهمجية، إلى أن ساد الاستقرار من خلال حلول هجينة زاوجت ما بينهما، كما شهدت هذه الحقبة العديد من غزوات الفايكنج والمجر.
  • المرحلة الثانية: تزايد عدد السكان في هذه الحقبة، وتطورت الزراعة والأنظمة السياسية، وظهرت الحروب الصليبية محاولةً للسيطرة على الأراضي المقدسة شرق المتوسط.
  • المرحلة الاخيرة: عرفت هذه المرحلة بالصعوبات البالغة وذلك بظهورالطاعون والمجاعات والتي حصدت أرواح ثلث سكان أوروبا، كما سيطر على أوروبا فكر الظلام بقيادة الكنيسة والصراعات الدينية والهرطقة، وانتهت هذه المرحلة بالتطور التقني والثقافي وبداية عصر النهضة.

العصور المظلمة

أطلق هذا المصطلح على العصور الوسطى من قِبل المؤرخ الايطالي فرانسيسكو بتراركا، وذلك انتقادًا منه للأدب اللاتيني الذي ظهر بوقت متأخر، إلى أن انتشر هذا المصطلح بين المؤرخين بسبب غياب الكتابات التاريخية وانعدام الإنجازات والتدهور الكبير في مختلف المجالات خلال هذه الفترة الزمنية، عدا عن اتسام هذه الحقبة بالكثير من المساوئ كانتشار الجهل والتشدد الديني وانتشار الحروب العسكرية بين الشعوب الأوروبية والجرمانية.

أثر ظهور الإسلام على العصور الوسطى في أوروبا

كان ظهور الدين الإسلامي في جزيرة العرب من أهم أحداث العصور الوسطى وأكثرها تأثيرًا، فقد كانت الغالبية العظمى من أهالي الشام ينتمون إلى المسيحية وجزء ضئيل منهم يعتنق اليهودية، إلى أن بدأ ظهور الإسلام في شبه الجزيرة العربية وكان على يد النبي محمد -صلَّى الله عليه وسلم-، وبدأت بعد ذلك ما سمي بالفتوحات الإسلامية، والتي تمكن المسلمون من خلالها من السيطرة على بلاد الشام ومصر وشمال إفريقيا، وكانت هذه المناطق تحت سيطرة الإمبراطورية الرومانية، وبعد ذلك تقدم الفتح الإسلامي إلى أن وصل ذروته وكان ذلك في منتصف الثامن الميلادي، ألا أنه بسقوط الخلافة الأموية وقيام الخلافة العباسية، توقف الفتح الإسلامي في أوروبا.

طالع ايضا

الكنوز المفقودة في الحرب العالمية الثانية

بعض الكنوز المفقودة في الحرب العالمية الثانية لطالما جلبت الحروب دائمًا الكثير من الفوضى ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *